http://www.avaaz.org/ar/petition/ltwqf_dwl_qTr_dmh_lHkwm_lqtl_w_ltjwy_fy_lswdn_1/?daunch
ماتوج موردوكاي وصناعة التاريخ

ماتوج موردوكاي وصناعة التاريخ

خالد عثمان وأحمد زروق

تشهد ولاية فكتوريا حالياً عملية انتخاب للمجالس البلدية، وستكون التصويت في هذه الانتخابات عن طريق البريد نسبة لظروف الحظر بسبب جائحة كورونا.

ستكون هذه الانتخابات مهمة لجاليتنا السودانية والجنوب سودانية ، لترشح أحد أبناء الجالية. الجنوب سودانية فيها، حيث تقدم للترشيح لمجلس مدينة يارا الاستاذ ماتوج موردوكاي.

غادر ماتوج السودان في العام ٢٠٠٠ الي القاهرة هارباً من الحرب والإضطهاد وقضى فيها مدة عامان ومن ثم قدم الى استراليا ملتحقا باخوه كوت الذي سبقه اليها.
ومرحلة معظم المهاجرين بداء ماتوج رحلة اللجوء والهجرة بالعمل في عدد المجالات مع دراسة اللغة الانجليزية ليبداء في العام ٢٠٠٤ دراسة الزراعة في جامعة ملبورن حيث قضى جزء مقدراً منها في كلية دوكي الزراعية، وتمكن فيها ماتوج من الاندماج مع المجتمع الأسترالي الريفي.

وأثناء عمله ودراسته التحق ماتوج بالبرنامج السوداني في إذاعة (. )
وكان عمله إنقاذا للبرنامج الذي كان على وشك التوقف بسبب عزوف الجالية السودانية واستطاع ماتوج لفترة طويلة ضمان استمرارية البرنامج ومشاركة الجالية الجنوب سودانية والشمالية في فقرات البرنامج.

كذلك استطاع ماتوج من إكمال دراسة الماجستير الإدارة الزراعية، ويقول ماتوج ان رؤيته كانت تشمل تدريب عدداً مقدراً من الشباب لضمان استمرارية وفعالية البرنامج السوداني في إذاعة (. ) بالاضافة الى تبادل الدعم والمنفعة مع الجالية السودانية في استراليا.
لقد آن الأوان ان تقوم الجالية السودانية ومن خلفها جاليات القرن الأفريقي بدورها المفترض بدعم ماتوج موردوكاي في مشروعه السياسي الضروري لنا ولأجيالنا التي لم تأتي بعد

للاطلاع على النسخة العربية

http://almuhajir.net/4%20October%202020%20ara.pdf

English link

almuhajir.net/4 October 2020.pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *